قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من سبح الله في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين، وحمد الله ثلاثا وثلاثين، وكبر الله ثلاثا وثلاثين، فتلك تسعة وتسعون، وقال تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر" رواه مسلم
العودة   عيادات العرب الطبية - موقع استشارات طبية مجانية > العيادات الاجتماعية > المنتدى الإسلامي
التسجيل تعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
مشاركة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 01-12-2017, 07:01 AM   رقم المشاركة : 1
عضو مبدع







رضا البطاوى غير متواجد حالياً

افتراضي موت الفجاءة

موت الفجاءة :
موت الفجاءة يطلق على الموت الذى تخرج فيه النفس من الجسد وهو فى كامل الصحة والعافية وهذا الموت يكون راحة للمسلم حيث يدخل الجنة وذل وهوان للكافر حيث يدخل النار
ومما ينبغى قوله أن الموت كله فجائى أى يحدث فى وقت مجهول والموت المتوقع هو فجائى لعدم العلم بموعده بالثانية والدقيقة واليوم ومتوقع لوجود أسباب تؤدى للموت فى الغالب كالأمراض والحوادث
ولذا قال تعالى بسورة لقمان :
"وما تدرى نفس ماذا تكسب غدا وما تدرى نفس بأى أرض تموت "
فعدم الدراية بالكسب وهو العمل أى القول والفعل وعدم الدراية بمكان الموت يعنى عدم الدراية بزمانه







    رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


 

 
الساعة الآن 02:28 AM.
 ترقية أستايل عين السيح
Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
 

تصميم معهد ترايدنت